العتف المدرسي
: هو مجموع السلوك غير المقبول إجتماعيا بحيث يؤثر على النظام العام
للمدرسة و يؤدي إلى نتائج سلبية فيما يتعلق بالتحصيل الدراسي و ينقسم إلى
:

1-عنف مادي: كالضرب ، المشاجرة، التخريب داخل المدرسة و الكتابة على الجدران.
2-عنف معنوي: كالسخرية ، الإستهزاء، الشتم، العصيان
أسباب العنف:
1- أسباب تعود إلى المؤسسة التربوية نفسها: كطريقة تصميم المؤسسة و إزدحام الصفوف و نقص المرافق الضرورية و إنعدام الخدمات.
ا2- أسباب تعود إلى المدرسين: كثرة الغياب في أواسط المعلمين .
3- اسباب تعود إلى التلاميذ: كطبيعة التنشيئية الإجتماعية و التعويض عن الفشل و الإختلاط برفاق السوء و التأثر بأفلام و مسلسلات العنف.
4- اسباب تنظيمية:
كغياب القوانين و اللوائح التنظيمية و التي تحكم عمل المؤسسات التربوة
بالإضافة إلى ضعف التواصل بين مجالس اولياء الامور و إدارة المدرسة .

طرق ووسائل التعامل مع العنف المدرسي:
- التعريف على الحاجات النفسية و الإجتماعية و الاساسية للطالب و إشباعها بالأساليب و البرامج التربوية المناسبة.
- الإهتمام بالأنشطة اللا صفية و إشراك الطالب في إعدادها و تنفيذها.
- الإحباط المتكرر للطالب و عدم تحقيق رغباته و الإستهزاء منه أمام زملائه يخلق لديه الإستعداد للسلوك العدواني.
-
ضرورة معرفة ما وراء سلوك الطالب المشاغب فيما إذا كان للفت الأنتباه أو
التسلط أو الإنتقام أو إضهار العنف في سبيل الحصول على الشفقة فكل طريقة
لها خاصة للتعامل معها.

-
تفعيل مجالس أزلياء التلاميذ و المشاركة في تطبيق مبدأ التربية مسؤولية
مشتركة مع الإهتمام بالبرامج و المشروعات الواقية و التوعية.

مهام يراعي تنفيذها من قبل هيئة التدريس:
- تجنب لوم الطالب المشاغب أمام زملائه
- التحلي بالصبر و الحكمة في التعامل مع الطالب
- تفسير الموقف باسلوب حضاري و مناقشة الموقف معه على إنفراد بعيدا عن زملائه